“أن ترحل” .. آخر روايات الطاهر بن جلون .. مشاكل الوطن وإشكاليات الهجرة ..ككل مرة

رغم مواقف الكاتب المغربي الطاهر بن جلون الثقافية والسياسية والتي تبدو مطابقة إلى حد ما لنظرة الحكومة الفرنسية للمهاجرين وذوبانهم في المجتمع الفرنسي، ومنطقها كذلك في التعاطي مع العرب عموماً والمغاربة بوجه خاص، وكذلك نظرته التقليدية الأوروبية الإتهامية للمسلمين، إلا أن هاجساً واحداً يعتبر بمثابة القضية الكبرى أو القوة الدافعة التي يكتب من أجلها الطاهر بن جلون روايته، ألا وهي المغرب، فهو يكتب عن المغرب وللمغرب، يكتب تفاصيل الأزقة في طنجة، ونكهة الدار البيضاء، أحلام المغاربة ومشاكلهم وآمالهم، يخط كل في الوسط الثقافي الفرنسي.

حين أتحدث عن روايات الطاهر بن جلون، فإني ألج منظومة غريبة وفوضوية، أفكار أصبحت بمثابة “ثيمة” في نصوصه الروائية، الحديث عن الفساد الإداري وأصحاب النفوذ، التفكك الاجتماعي، الحديث عن الفقر، البغاء، المخدرات، الشذوذ الجنسي، كما أن الشخصيات تفرض نفسها على النص الروائي كل مرة، شخصية المتدين الجشع، شخصية الشاب الحالم التائه الطموح، الفتاة المضطهدة، المسلم التقليدي الهادئ أو المسالم، الفتاة المتمردة، العجوز ذات النوايا الحسنة، شخصيات يكررها بن جلون كثيراً في أعماله.

في “طفل الرمال” و”ليلة القدر” كان الإشكالية الرئيسية هي حياة الأنثى، مأزقها الوجودي في المجتمع المغربي كما تصوره الكاتب، أما “الرجل المحطم” فكان الطاهر بن جلون يهجس بالرشوة وكيف تفسد حياة الإنسان، وجاءت “تلك العتمة الباهرة” لتمس تلك الحرية السليبة، وفي مجموعته القصصية “الحب الأول، الحب الأخير” كان الحب والجنس محور الحديث، أما الكتابة عن الفقر فكانت في “نزل المساكين” و”الكاتب العمومي” واختصر الحديث عن الهجرة في “أعناب مركب العذاب” لكن قضية كقضية الهجرة من المغرب تستحق أن يكتب عنها المزيد والمزيد، لذا عاد هنا في “أن ترحل” ليخوضها من جديد، لذا تجد أن الطاهر بن جلون مع أنه يتحدث عن كل هذه الإشكاليات في كل أعماله، إلا أنه يفرد نصيب الأسد لإحداها فيضعها في مركزية الحدث، فيسهب الحديث عن أسبابها وتجلياتها الاجتماعية، وأثرها على الفرد والمجتمع المغربي.

روايته “أن ترحل” تعد بمثابة مدخل إلى أحلام الهالكين كما صورهم، أولئك التواقين إلى الهجرة من المغرب بسبب الفقر، الحديث عن الشاب المسحوق، لم تكن مراكب الموت هي المحور الرئيسي في الرواية كما في “أعناب مركب العذاب” بل الخوض في هاجس الهجرة ككل، فكرة الهروب من الوطن التي ما إن أصبحت محورية في ذهن “عز العرب” أو “عازل” المثقف، وخريج كلية القانون، حتى اختزلت كل حياته، وأصبح بإمكان هذا الشاب ارتكاب أي شيء في سبيل هذا الهدف، التخلي عن كل شيء، وربما أغلى شيء، مع فقر والفاقة تفقد الكثير من المعاني السامية مرادها، فلا يغدو للحياة، للشرف، للكرامة، أي قيمة، حين يسيطر هاجس الهجرة على الإنسان، لا يفكر إلا بتلك الأربعة عشر كيلومترا الفاصلة بين “طنجة” والشواطئ الأسبانية.

يضطرب الموقف في الرواية، بين “أن ترحل” وبين “أن تعود” عندما يفقد هذا المهاجر الجنة الموعودة، يصبح من العسير عليه أن ينسجم أو يتواءم مع نفسه وطموحاته، فيفقد كل شيء قيمته، بما فيها الحياة ذاتها، التي لا تغدو في النهاية إلا كماً هائلاً من الإخفاقات والخيبات المتسلسلة، فتضطرب معاني الأشياء، تصبح العنصرية موجهة ضد الوطن، والشوق للحياة الأخرى في المنفى، وإمعاناً في السخرية والاضطراب، يكتشف الأسباني “ميكال” والذي ساعد “عازل” وأخته “كنزة” على الهجرة، أن والده الشيوعي هاجر أيضاً، لكنها هجرة مغايرة، هاجر من أسبانيا أيام قمع “فرانكو” إلى المغرب، وبالطريقة المجنونة التقليدية ذاتها.في الرواية الكثير من الشخصيات العابرة، تظهر وتختفي وتعود، سهام، سمية، ناظم، فلوبير، موحا، العافية، عباس، نور الدين، الفتاة النيجيرية، الدكتور الفرنسي، الحاج، والأسطورة توتيا، كل هذه الشخصيات تدور حول الشخصيات الرئيسية، “عازل” الشاب المغربي المهاجر، وعشيقة “ميكال” الأسباني، ثم “كنزة” أخت “عازل”، ثم تنتهي الرواية نهاية أسطورية أكثر من كونها نهاية تقليدية، فكل شيء ممكن في عالم الهجرة. الطاهر بن جلون، كاتب مغربي يكتب باللغة الفرنسية، وترجمت أعماله إلى العديد من اللغات، حازت روايته “ليلة القدر” على جائزة “غونكور” الفرنسية، ويعتبر من أبرز كتاب فرنسا، وروايته “أن ترحل” هي آخر أعماله، وصدرت عن المركز الثقافي العربي، الطبعة الأولى سنة 2007م، وتقع في 317صفحة من القطاع المتوسط، وهي من ترجمة بسام حجّار.

 

صحيفة الرياض – 30 سبتمبر 2007م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s