أنا أدين …

أنا أدين الاعتداء الدموي على صحيفة تشارلي إيبدو الفرنسية
أنا أشجب الإساءة لمقدسات البشر
أنا أدين خطف الأقباط في ليبيا
أنا أدين اعتداء “داعش” على الحدود السعودية
أنا أدين مقتل شرطيين مصريين في المنيا
أنا أدين الاعتداء على كلية الشرطة في صنعاء
أنا أشجب التدخل الفرنسي في مالي وساحل العاج
أنا أرفض انتهاك حقوق الإنسان في بورما أو ميانمار
أنا أشجب انتهاك حقوق البدون في الخليج
أنا أدين قتل المتظاهرين في مصر وهذا يشمل شارع محمد محمود وميدان رابعة العدوية ومجزرة المنصة والحرس الجمهوري وبور سعيد والاتحادية ..الخ الخ
أنا أشجب تمدد داعش في العراق وسوريا وقتلهم للأبرياء
أنا أدين المجازر المرتكبة من قبل الميلشيات الطائفية في العراق وسوريا
أنا أشجب تحالف إيران وحزب الله مع النظام السوري لقتل الشعب السوري وتصفية مطالبه المشروعة
أنا أرفض العدوان الصهيوني على الأراضي العربية
أنا أشجب الحصار المقام على قطاع غزة من قبل الكيان الصهيوني ومصر
أنا أرفض استمرار القمع ووالاستبداد والدولة الأمنية في كل الدول العربية
أنا أدين إرهاب المنظمات المتطرفة وإرهاب الدول ضد شعوبها
أنا ضد استخدام الولايات المتحدة للطائرات بلا طيار “الدرونز” لقتل الأبرياء في أفغانستان والباكستان واليمن وغيرها من البلدان بما يرقى إلى مستوى جرائم حرب
أنا أدين ألة التعذيب الأميركية اللاأخلاقية واعتقالها لأبرياء باسم محاربة الإرهاب
أنا أشجب استخدام العنف من قبل الشرطة الأميركية ضد السود وقمع مطالبهم المشروعة بتحقيق العدل
أنا أدين استهداف الأبرياء خطفا أو قتلا واعتداء لأغراض سياسية
أنا أرفض قمع حكومة جمهورية الصين الشعبية للأقليات
أنا أدين وبشدة اعتداء روسيا الآثم على دولة جورجيا، ثم أوكرانيا
أنا أندد بختان البنات في قارة أفريقيا
أنا أدين التدخلات الإيرانية والأميركية والفرنسية والبريطانية والروسية والتركية والأسترالية والكندية والألمانية والإيطالية والدنماركية والنرويجية والسويدية والآيسلندية في المنطقة العربية
————————————–
الآن وبعد ما وزعت كل هذا القدر من الإدانات والشجب والرفض .. هل من الممكن أن نفكر فيما حدث ونتناقش حوله؟